زيت ملكة سبأ

المكونات

مجموعة من الزيوت الطبيعية و الخالية من أي إضافات كيميائية أو مصنعة أو مطبوخة .

الزيت الذي لا ينبغي أن يخلو منه أي بيت

زيت ملكة سبأ مستخلص من أكثر من ثلاثين نبتة على الطريقة اليمنية القديمة ، لا يُعرف أيُّ زيت هو أقوى منه لعلاج الأمراض الروحية و ما قد ينتج عنها من قلق و وساوس و مشاكل نفسية كثيرة و أمراض جلدية و روماتيزمية و أمراض الجهاز التنفسي و أمراض الغدد و السكري و الأوعية الدموية ، كما أنه مطهر جيد و معقم فعال بسبب بعض مكوناته التي لها تركيبة مؤثرة على البكتيريا و بسبب احتواء بعض مكوناته على نسبة عالية من الفينولات المضادة للطفيليات ؛ منها زيت الحبة السوداء و الزعتر و القرنفل و الزنجبيل .

بحق هو الزيت الذي لا ينبغي أن يخلو منه أي بيت في هذا الزمان الذي كثر فيه السحر و السحرة و عَمَر الحسد قلوب الناس  إلا من رحم الله  بسبب الطمع و التنافس على حطام الدنيا.

للاستعمال الخارجي فقط

لاحتوائه على مستخلص بعض الأعشاب مثل الأشخيص و الزراوند ، فلا ينصح باستعمال زيت “ملكة سبأ” داخليا ، لِما قد يسببه من حساسية لكثير من الأشخاص ، لذا و للحصول على أكبر فائدة ننصح باستعمال “زيت صافر” داخليا ، مصاحِبا لزيت “ملكة سبأ” الذي يجب أن يقتصر استعماله خارجيا فقط إلا في الحالات الخاصة التي قد تم تبيينها في كيفية الاستعمال .

كيفية الاستعمال :

تدهن ليلا الجبهة والرقبة و أعلى الصدر و أسفل البطن و منطقة الألم أو التنمل أو الضيق أو الخدر أو الشلل ، و يتم النوم في مكان دافئ ليعرق المريض .

للحصول على نتائج سريعة و دائمة في عملية علاج السحر و المس و العين يُفضل الاغتسال بالماء المرقي مرة واحدة في أي وقت من اليوم في كل الأيام التي يتم فيها استعمال “زيت ملكة سبأ”.

و في حالات السحر الذي تصاحبه اختلاجات أو نوبات من الصرع توضع ثلاث قطرات من زيت “ملكة سبأ” في كل فتحة من فتحتي الأنف .

للتعقيم يتم مسح الكفين و دلكهما بقطرات من زيت ملكة سبأ .

ملاحظة 1 :

مسح البطن و أسفل الصدر بزيت ملكة سبأ و شرب ملعقة صغيرة من زيت صافر ثلاث مرات يوميا لمدة عشرة أيام ، هو العلاج الأمثل للخلعة (الفجعة ، النكزة ) عند الكبار و الأطفال فوق 12 سنة ، و أما الذين يكون سنهم أقل من 12 سنة فيُقتصر على المسح بزيت ملكة سبأ ثلاث مرات في اليوم و لمدة أسبوعين.

ملاحظة 2 :

يستعمل زيت ملكة سبأ للأطفال الذين يكثرون البكاء ليلا و يعانون من اضطرابات النوم ، بحيث تمسح به مقدمة الرقبة و أعلى الصدر ليشعر الطفل بعدها بالراحة و الأمان و ينام بهدوء .

ملاحظة 3 :

  في حالات السحر المأكول يستعمل مع زيت “ملكة سبأ” زيت “صافر” .

في حالات العين القوية و الحسد الشديد المزمن ، أو السحر القوي ، و المس المستعصي ؛ يفضل استعمال ” خلطة السلطانة” و التي هي علاج متكامل بإذن لله تعالى للأمراض الروحية ؛ العين و الحسد و السحر و المس و الصرع ، حيث أنها تحوي :

1  خلطة العسل و الأعشاب “السلطانة”

2  “زيت ملكة سبأ” أو “دهن الحصون” (خاص بالمرأة التي تطلب الحمل) 

3  “الحمض القامع” خل طبيعي و أعشاب للاغتسال

4  “إجمام” للاغتسال و هو خليط من ماء الورد الطبيعي و الأعشاب

5  صابون “رغوان” المصنوع من زيت الزيتون و الأعشاب التي قد ثبت نفعها بإذن لله في علاج الأمراض الروحية .

ملاحظة 4 :

زيت ملكة سبأ يفيد الرقاة إفادة عظيمة ، فهو يسهل عملية التشخيص و يعين الراقي بإذن لله وقت الرقية في التأثير على الشياطين و إضعاف تأثيرات السحر و العين .

ملاحظة 5 :

زيت ملكة سبأ يُكمِّل عمل الحجامة و يقوي أثرها ، لذا يفضل استعماله تدليكا للكتفين و الجبهة قبل الحجامة ، و للمناطق التي قد يشعر من عُملت له الحجامة بألم أو ثقل فيها بعد الحجامة ، كالكتفين أو الذراعين أو الساقين أو غير ذلك من مناطق الجسم .

ملاحظة 6 :

زيت ملكة سبأ له أثر إيجابي في التدليك لاحتوائه على مستخلص الزنجبيل و الحبة السوداء و القرنفل مما يساعد في تسخين الجلد و تنشيط الدورة الدموية ، و مستخلص الخزامى الذي يرخي العضل و يفتح المسامات و يخفف الوجع ، و عاقر قرحا الذي يقوي الحركة الكهربية في الأعصاب مما يجعلها تستجيب لأوامر الدماغ ، لهذا كان الإغريق يسمون نبتة “عاقر قرحا” بالعشبة الإلهية لِما شاهدوه من شفاء لكثير من المصابين بالشلل عندما يتكرر تديلكهم بزيتها .

ملاحظة 7 :

زيت ملكة سبأ فعال  بإذن لله  في إبطال رصد الدفائن و منع التحويل ، و يتم ذلك برش المكان أولا بالماء المقروء عليه ، ثم يرفع الأذان ، و في الوقت نفسه توضع قطرات من زيت ملكة سبأ حول منطقة العمل على شكل دائرة ، و هذه المنطقة و التي تسمى “منطقة الأمان” تكون أوسع من مكان الدفين ليمكن التحرك داخلها بيسر و أمان